القرآن الكريم » التكوير

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 1وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 2وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 3وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 4وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 5وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 6وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 7وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 8بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 9وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 10وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 11وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 12وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 13عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 14فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 15الْجَوَارِ الْكُنَّسِسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 16وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 17وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 18إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 19ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 20مُّطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 21وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 22وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 23وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 24وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 25فَأَيْنَ تَذْهَبُونَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 26إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 27لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 28وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَسورة التكوير - عدد الآيات 29 - الآية 29

كتب عشوائيه

  • المستشرقون والتنصير [ دراسة للعلاقة بين ظاهرتين، مع نماذج من المستشرقين المنصرين ]المستشرقون والتنصير : مسألة ارتباط الاستشراق بالتنصير مسألة مسلم بها من المستشرقين أنفسهم ، قبل التسليم بها من الدارسين للاستشراق من العرب والمسلمين ، ولكن من غير المسلم به ربط الاستشراق كله بالتنصير ، وربط التنصير كله بالاستشراق ، إذ إن هناك استشراقا لم يتكئ على التنصير ، كما أن هناك تنصيرا لم يستفد من الاستشراق. وتتحقق هذه النظرة إذا ما تعمقنا في دراسة الاستشراق من حيث مناهجه وطوائفه وفئاته ومدارسه ومنطلقاته ، وأهدافه. وفي هذا الكتاب دراسة للعلاقة بين الظاهرتين، مع نماذج من المستشرقين المنصرين.

    المؤلف : علي بن إبراهيم الحمد النملة

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/117115

    التحميل :

  • امتحان القلوبامتحان القلوب: فإن الحديث عن القلب وامتحانه وابتلائه حديث بالغ الأهمية في وقت قست فيه القلوب، وضعف فيه الإيمان، واشتغل فيه بالدنيا، وأعرض الناس عن الآخرة، ومن المهم معرفة ما يعرِض للقلب خلال سيره إلى الله من امتحانات وابتلاءات، وعلامات صحته وعلَّته، ومواطن الابتلاء والامتحان له. وقد جاء الكتاب يتناول هذه الموضوعات وغيرها بشيءٍ من التفصيل.

    المؤلف : ناصر بن سليمان العمر

    الناشر : موقع المسلم http://www.almoslim.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/337317

    التحميل :

  • القواعد الفقهية: المنظومة وشرحهاالقواعد الفقهية: المنظومة وشرحها: قال الشيخ السعدي - رحمه الله -: «فإني قد وضعتُ لي ولإخواني منظومةً مُشتملةً على أمهات قواعدِ الدين، وهي وإن كانت قليلةَ الألفاظ، فهي كثيرةُ المعاني لمن تأمَّلَها، ولكنها تحتاجُ إلى تعليقٍ يُوضِّحُها، ويكشِفُ معانيها وأمثلتَها، تُنبِّهُ الفَطِنَ على ما وراء ذلك، فوضعتُ عليها هذا الشرحَ اللطيفَ تيسيرًا لفَهمها». - اعتنى به: محمد بن ناصر العجمي - وفقه الله -.

    المؤلف : عبد الرحمن بن ناصر السعدي

    الناشر : وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالكويت http://islam.gov.kw/cms

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/380515

    التحميل :

  • مقام الرشاد بين التقليد والاجتهادمقام الرشاد بين التقليد والاجتهاد: مَوضُوعُ الرِّسالةِ هو التَّقليدُ والاجتهادُ، وهُمَا مَوْضوعانِ يَخْتَصَّانِ بِعِلْمِ أُصُولِ الفِقْهِ. وهُمَا مِنْ المواضِيعِ الهامَّةِ جِداً لِكلِّ مُفْتٍ وفَقِيهٍ، سِيَّما مَعْ مَا يَمُرُّ مِنْ ضَرُوريَّاتٍ يُمْلِيها الواقعُ في بِلادِ المسلِمِينَ، أوْ فِي أَحْوالِ النَّاسِ ومَعَاشِهِم مِنْ مَسَائِلَ لَيْسَ فِيْها نَصٌّ شَرْعِيٌّ؛ لِذَا اعتَنَى بِهِ المتقَدِّمونَ؛ ومِنْهُم الأئمةُ الأَربَعةُ، وهُم الفُقَهاءُ المجتَهِدُونَ في أَزْهَى عُصُورِ الفِقْهِ الِإسْلَامِيِّ.

    المؤلف : فيصل بن عبد العزيز آل مبارك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2649

    التحميل :

  • أعمال القلوب [ المحبة ]قرة عين المحب ولذته ونعيم روحه في طاعة محبوبه; بخلاف المطيع كرهاً; المحتمل للخدمة ثقلاً; الذي يرى أنه لولا ذلٌّ قهره وعقوبة سيده له لما أطاعه فهو يتحمل طاعته كالمكره الذي أذله مكرهه وقاهره; بخلاف المحب الذي يعد طاعة محبوبه قوتاً ونعيماً ولذةً وسروراً; فهذا ليس الحامل له على الطاعة والعبادة والعمل ذل الإكراه.

    المؤلف : محمد صالح المنجد

    الناشر : موقع الشيخ محمد صالح المنجد www.almunajjid.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/340015

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share