احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَالْفَجْرِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 1وَلَيَالٍ عَشْرٍسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 2وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 3وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 4هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 5أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 6إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 7الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 8وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 9وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 10الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 11فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 12فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 13إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 14فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 15وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 16كَلَّا ۖ بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 17وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 18وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَّمًّاسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 19وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّاسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 20كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّاسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 21وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّاسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 22وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 23يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِيسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 24فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 25وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 26يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 27ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةًسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 28فَادْخُلِي فِي عِبَادِيسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 29وَادْخُلِي جَنَّتِيسورة الفجر - عدد الآيات 30 - الآية 30

كتب عشوائيه

  • نماذج مختارة في محاسن الإسلام من هدي خير الأنامنماذج مختارة في محاسن الإسلام من هدي خير الأنام : رسالة لطيفة تحتوي على نماذج من السنة النبوية التي تظهر محاسن الإسلام وآدابه وحسن معاملاته ورحمته بالخلق أجمعين.

    المؤلف : محمد بن علي العرفج

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/66754

    التحميل :

  • الفرق بين البيع والربا في الشريعة الإسلاميةالفرق بين البيع والربا في الشريعة الإسلامية : في هذه الرسالة بيان لأحكامهما بأسلوب سهل ومختصر.

    المؤلف : صالح بن فوزان الفوزان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/314805

    التحميل :

  • 150 طريقة ليصل برك بأمك150 طريقة ليصل برك بأمك: في هذا الكُتيب عرض المؤلف 150 طريقة عملية لكيفية معاملة الأم في حالات متعددة، وظروف متفرقة، تبين السبيل العملي للبر بها، وتوصل الأبناء لرضاها - بإذن الله تعالى -، خاصةً أن الأبناء في بيئتها - في الغالب - قد مرَّت بهم النصوص الشرعية فحفظوها عن ظهر قلب، ولكن تنقصهم السبل والطرق العملية لتطبيقها في الحياة اليومية.

    المؤلف : سليمان الصقير

    الناشر : دار الوطن http://www.madaralwatan.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/278286

    التحميل :

  • إرشاد العباد للاستعداد ليوم الميعادقال المؤلف - رحمه الله -:- « فإني لما نظرت في غفلتي عن اكتساب الزاد المبلغ ليوم المعاد ورأيت أوقاتي قد ضاعت فيما لا ينفعني في معادي ورأيت استعصاء نفسي عما يؤنسني في رمسي لا سيما والشيطان والدنيا والهوى معها ظهير؛ فعزمت على جمع ما تيسر من الكتاب والسنة وكلام العلماء والحكماء والزهاد والعباد مما لعله أن يكون سببًا نافعًا حاثًا لي وإخواني من المسلمين الذي أصيبوا مثلي بضياع أوقاتهم فيما لا ينفع ولا يجدي على الاستعداد والتأهب ليوم المعاد ».

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السلمان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2551

    التحميل :

  • شرح العقيدة الواسطية [ خالد المصلح ]العقيدة الواسطية: رسالة نفيسة لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ذكر فيها جمهور مسائل أصول الدين، ومنهج أهل السنة والجماعة في مصادر التلقي التي يعتمدون عليها في العقائد؛ لذا احتلت مكانة كبيرة بين علماء أهل السنة وطلبة العلم، لما لها من مميزات عدة من حيث اختصار ألفاظها ودقة معانيها وسهولة أسلوبها، وأيضاً ما تميزت به من جمع أدلة أصول الدين العقلية والنقلية؛ لذا حرص العديد من أهل العلم على شرحها وبيان معانيها، ومن هؤلاء الشيخ خالد المصلح - أثابه الله -.

    المؤلف : خالد بن عبد الله المصلح

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2129

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share